الأربعاء 23 صفر 1441 - 23 أكتوبر 2019 , آخر تحديث : 2019-09-10 12:17:26 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

دورات فقه الأزمة

تاريخ النشر 2014-04-10 الساعة 15:44:32
اختتام الدورة التدريبية الثانية في فقه الأزمة
إدارة التحرير

اختتمت يوم الخميس 24 جمادى الآخرة 1435 هــ الموافق 24 نيسان 2014 في جامع العثمان بدمشق الدورة التدريبية الثالثة في فقه الأزمة لعدد من السادة خطباء المساجد في مدينة دمشق .

حيث قام الشيخ حسان الهندي والشيخ عبد الرزاق السمان بتوزيع الشهادات على المتدربين نيابة عن الشيخ أحمد سامر القباني مدير أوقاف دمشق ، وذلك بعد انتهاء المحاضرات المقررة للدورة ، وكان آخرها محاضرة الشيخ حسان الهندي تحت عنوان فِرْيَةُ جهاد النكاح ، أكَّد من خلالها على حقوق المرأة المسلمة وكيف أنَّ الإسلام أعطاها كامل حقوقها ، وأنها شاركت في جميع مجالات الحياة ، وأنَّ هذا المصطلح لا يمسُّ للإسلام بشيء وبأنه فِرْيَةٌ كما وصفه وزير الأوقاف د. محمد عبد الستار السيد ، وبالتالي لا ينبغي تسميته بمصطلح بل هو فِريَةٌ وادِّعاءٌ على الإسلام ، وبيّن أنَّ الغرب يتسترون وراء حقوق المرأة ليغطوا ظلمهم التاريخي لها وليكون ستاراً على واقع المرأة الذي تُخفيه وسائل الإعلام الغربية في بلاد الغرب .

وكانت الدورة قد افتتحت بتاريخ الاثنين 21 جمادى الآخرة 1435 هــ الموافق 21 نيسان 2014 في جامع العثمان، بمحاضرة لفضيلة الشيخ خضر شحرور بمحاضرة بعنوان أدعياء السلفية في الميزان.

بيّن فيها أنَّ أدعياء السلفية هم الذين لم يلتزموا المنهج الرباني ولا المنهج النبوي ، ولم يعتمدوا على القواعد التي تُفسّر النصوص الشرعية كقواعد أصول الفقه لذلك ضلوا وأضلوا ، ومن هنا نفهم أنَّ السلفية حِقبة زمنية مباركة تعني القرون الثلاثة التي شهد لها رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخيرية فقال ) خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يفشوا الكذب ( وهذا يعني أنَّ الذين عاشوا في هذه الحِقبَة والمرحلة يُسّمَون السلف الصالح ، وهم مَن يعيش في هذا الزمن لا أنَّ هذا الزمن أصبح مذهباً يسمى السلفية .

ويدخل تحت هذا العنوان الأئمة الأربعة أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد ، فهم عاشوا في هذه الحِقبة وهم مَن يمثلون مذهب السلفية الحقَّة .

وتميزت هذه الدورة كباقي الدورات بورشات الحوار والمناقشة التي تبادل فيها المحاضرون والمتدربون الأفكار حول طريقة الخطاب الديني في هذه المرحلة الحرجة التي تمرُّ بها بلادنا الحبيبة ، ليكون إسقاطها على الواقع ايجابياً لما فيه المصلحة العامَّة للخروج من هذه الأزمة والنهوض بالأمة .

 

أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 1096
ألبوم صور

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

أدخل الرمز : *