السبت 30 محرم 1442 - 19 سبتمبر 2020 , آخر تحديث : 2020-07-13 11:00:41 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

دور القرآن والحديث والمدارس

تاريخ النشر 2012-02-10 الساعة 06:00:09
دار القرآن الأفريدونيـة
إدارة التحرير
وأمّا الواجهة الجنوبية المطلّة على زقاق التوبة فهي مبنية من الحجر الكلسي الضارب إلى الصفرة حيث ينصّفها بروز كتلة المحراب الحجرية، ثم تنكسر لتشكل الواجهة الجنوبية لغرفة الإمام مع وجود شباك علوي لإنارتها.
 
باب الدخول خشبي مستحدث وذي ساكف حجري يعلوه عقد وتري داخلي كان يعلو الباب الخشبي الأثري سابقاً. يفضي هذا الباب إلى مربّع صغير بمثابة موزع مسقوف بقبوة حجرية صغيرة تستند على مثلثات كروية في الزوايا الأربع. ويُدخل عن يمين هذا المربّع عبر باب خشبي إلى قاعة الضريح الذي يؤطره مداميك حجرية من الأبلق ويعلوه ساكف حجري ضارب إلى الحمرة، ثم يعلو الساكف مدماك مزرّر ثم أربعة مداميك حجرية، ويُصعد من هذا الباب إلى منسوب أرضية قاعة الضريح المرتفعة التي يتوسطها قبر الواقف الحجري والمغطى بطبقة إسمنتية مستحدثة. واجهة القاعة الشرقية ينصّفها تجويف الشباك المطلّ على الشارع والذي ينتهي بعقد حجري دائري مدبب متناوب الألوان. وأما الواجهتان الشمالية والغربية فمتماثلتين وينصّفهما كتبية مستطيلة وهي مغطاة بطبقة من الطينة والكلسة البيضاء. وأما سقف قاعة الضريح فهو عبارة عن قبة نصف كروية تستند على رقبة مثمنة حجرية ذات أربع فتحات ذات عقد مدبب وأربع فتحات مصمتة، وهي تستند بدورها على مثلثات حجرية كروية ذات مقرنصات حجرية بديعة ترتكز على أربعة عقود حجرية مدببة متناوب ألوانها.
 
ويُدخل عن يسار هذا المربع أيضاً عبر فتحة ذات عقد حجري مدبب قليلاً إلى موزع مستطيل صغير مسقوف بقبوة حجرية متقاطعة يفتح عبر باب خشبي شرقي ذي عقد وتري إلى درج حجري يلتفّ ليؤدي إلى سطح المدرسة وهو مسقوف بعقود نصف دائرية تتدرج ارتفاعاتها بارتفاع الدرجات.
 
وأما المئذنة فإنها مبنية فوق سقف المدخل المقبب، وهي حديثة، مسقطها مربع وجدرانها مكسيّة بأحجار متناوبة (أبلق) ولعلها تكون قد غطّت الجدران الأثرية لجسم المئذنة، ثم تتحول إلى مسقط مثمن عبر مثلثات هرمية حجرية تستند على الزوايا الأربع، وترتفع الجدران قليلاً لتنتهي بإفريز حجري أبيض يعلوه مطاف المئذنة ذو المظلة والدرابزين المعدني ثم يستمر الجوسق المثمن والمدهون حديثاً باللون الأخضر وينتهي بهرم ثماني الأضلاع يعلوه الهلال المفتوح على الغرب.
 
ويواجه باب الدخول إلى المدرسة فتحة ذات ساكف حجري عقدي وتري تُفضي إلى الإيوان الشمالي لحرم المدرسة (المسجد) والمسقوف بسقف خشبي مستوٍ، جدرانه مُكلّسة وتحوي كتبية شمالية وفتحة غربية تؤدي إلى الموضأ ذي السقف الخشبي مع شباك شرقي علوي وإكسائه حديث، ثم يؤدي عبر باب شمالي إلى الدورات المستحدثة غربي قاعة الضريح، لها قفّاعة مستحدثة تحتوي على شبابيك علوية للإنارة والتهوية، وهي بمجملها مكسيّة بمواد حديثة.
 
مسقط حرم المدرسة (المسجد) متصالب وشبه متماثل، حيث يفتح الإيوان الشمالي على القاعة الوسطى عبر عقد حجري دائري مدبب واسع يستند على أكتاف مغطاة بالطينة، وهي مسقوفة بسقف جمالوني خشبي مرتفع عن باقي الأسقف مشكلاً شبابيك علوية شبه مربعة وهو محمول على جذوع خشبية دائرية كبيرة تستند على الجدارين الشرقي والغربي.
ويتقابل الإيوانان الشرقي والغربي اللذين يفتحان على القاعة الوسطية بعقدين حجريين دائريين مدببين يستندان على أنصاف تيجان حجرية مقرنصة جميلة. وينصّف الإيوان الشرقي نافذة مستطيلة يعلوها قمرية يفتحان على الشارع الرئيسي. وأما الإيوان الغربي فينصّفه كتبية تشابه الشباك الشرقي، وكلا الإيوانان مسقوفان بسقف خشبي.
 
وأما الإيوان الجنوبي، وهو أكبر الإيوانات فيشكل كتلة المحراب البديعة، وهو مفتوح على القاعة الوسطى عبر عقد حجري متناوب مرتفع، والمحراب عبارة عن حنية نصف دائرية تنتهي بنصف قبة كروية مدببة ذات أحجار منحوتة جميلة. يؤطر المحراب أفاريز حجرية متعددة الأشكال والزخارف والألوان تلتفّ على كامل المحراب ذي العمودين الرخاميين المضلّعين ذواتي تاجين منحوتين بزخارف نباتية مختلفة. يعلو المحراب لوحة حجرية زخرفية هندسية ونباتية متعددة الألوان، وقد دُهِنَ المحراب بكامله حديثاً بالدهان الشفاف مما أدى إلى تشويهه وطمس ألوانه الحقيقية. وتتوضع كتبيتان للمصاحف عن يمين ويسار هذا المحراب. سقف هذا الإيوان من الخشب وهو يرتفع عن منسوب باقي الإيوانات فيشكل فتحات علوية شبه مربعة.
أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 1791
1  2  3  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

أدخل الرمز : *