الثلاثاء 06 محرم 1440 - 18 سبتمبر 2018 , آخر تحديث : 2018-09-10 14:38:13 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

فضيلة

تاريخ النشر 2015-05-05 الساعة 15:07:12
السـرور بـولادة الــبـنــات / من دروس الـمـنظومـة الأخـلاقـيـة
إدارة المـوقـع

 قال الله تعالى: )يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ( [الحجرات: 13]، وقال ربنا العظيم: )وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ * يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُون( [النحل: 58-59].

اعتنى الإسلام بهؤلاء البنات منذ ولادتهن، ومنذ تَسْمِيتهن، ومنذ تَربيتهن، ليكنَّ نساءً صالحات للمجتمع ، فكان من حقوق البنات: السرورُ بولادتهن.


أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 443
تحميل ملفات

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

أدخل الرمز : *