الأربعاء 03 شوال 1441 - 27 مايو 2020 , آخر تحديث : 2020-01-13 16:40:37 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

الكوارث واعمال الترميم

تاريخ النشر 2012-01-23 الساعة 12:43:14
العصر المملوكي
إدارة التحرير
العصر المملوكي :
 
• سنة 668هــ/ 1269م قام الملك الظاهر بيبرس بإزالة المقاصير بعد أن عاد الناس إليها ، كما أمر بإصلاح الرخام والفسيفساء وغسل الأساطين وتذهيب رؤوسها ، وأمر ببناء مشهد زين العابدين بعد خرابه ومن نوم الناس فيه ووضع حوائجهم ، وأعاد تنظيم الوقف إلى الجامع وأحيا ما اندثر .
 
• في سنة 698هـــ / 1298م فتح مشهد عثمان وأضيفت إليه مقصورة الخدم من شماليه وجُعل له إمام راتب.
 
• في سنة 702هــ/ 1302م تشققت جدران الجامع بسبب زلزال .
 
• وفي سنة 728هــ/ 1327م نُقض جدار الحرم الجنوبي وأعيد بناؤه وأنهي سنة 730هــ/1329م كما أمر الملك الظاهر بيبرس بإقامة المحاريب الثلاثة في جدار الحرم الجنوبي المالكي والحنفي والحنبلي .
 
• وفي سنة 736هــ / 1335م هُدمت حوانيت سوق النحاسين .
• وفي سنة 740هــ / 1339م احترق الجامع نتيجة لمؤامرة حضّر لها اثنان من رهبان القسطنطينية يتقنان صناعة النفط ، فاحترقت المئذنة الشرقية وجملون الحرم .
 
• وفي سنة 741هــ / 1340م اكتمل بناء المئذنة الشرقية التي سقطت من جراء حريق سنة 740هــ /1339م وكانت أجمل منارة في وقتها .
 
• وفي سنة 753هــ / 1352م احترق باب النوفرة ووصلت النار إلى باب النحاس الأصفر فأتلفته .
 
• وفي سنة 784هــ / 1382م أتى الحريق على الجامع وما حوله من الأسواق .
 
• وفي سنة 794هــ / 1391م احترقت المئذنة الشرقية ودخلت النار إلى الجامع واتهم اليهود بحرقه .
 
• وفي سنة 795هــ / 1392م بوشر بعمارة ما احترق .
 
• وفي سنة 803هــ/ 1400م تلقى الجامع أخطر الحرائق بسبب الكارثة العظمى التي حلّت بدمشق من جراء غزو التتار بقيادة الطاغية تيمورلنك ، ويصف بعضهم الحريق بأن التتار جمعوا الحطب حول الجامع وكان فيه ثلاثون ألفاً لجأوا إليه معظمهم من النساء والأطفال وأتت النار عليه وعلى من فيه.
 
ويقول المؤرخ ابن خلدون : بأن البناء تهدم بكامله ولم يبقَ سوى الأسوار التي لا وجود للأخشاب فيها , واستمر الجامع معطلا ً لا تقام فيه الصلوات .
 
• وفي سنة 806هــ / 1403م أمر نائب السلطنة بالبدء بعمارة الجامع بعد كارثة تيمورلنك التي تعطلت الصلاة فيه بسببها عدة سنوات .
 
• وفي سنة 814هــ/ 1411م تم ترخيم الحائط القبلي الشرقي أيام السلطان فرج المملوكي وعمرت المئذنة الغربية في رمضان ، وعاد إليها المؤذنون بعدما انقطعوا منذ واقعة تيمورلنك .
 
• وفي سنة 815هــ/ 1414م أمر السلطان المؤيد شيخ بعمارة المئذنة الغربية وإكمال ترخيم الحرم وإصلاح الأبواب .
 
• وفي سنة 820هــ/ 1417م هدمت الحوانيت من أمام باب النوفرة ...
 
• وفي سنة 884هــ/ 1479م احترق الجامع الأموي حريقاً كبيراً سقطت على أثره قبة النسر ونصف المئذنة الغربية ، وقد تضافرت الجهود لإصلاحه بهمة السلطان قايتباي الذي أمر بسرعة إصلاحه وترميمه ، حيث تشير الكتابات المنقوشة على المئذنة الغربية انه تم تجديدها في عهده سنة 892هــ / 1488م .
أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 1656

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

أدخل الرمز : *