الأربعاء 23 صفر 1441 - 23 أكتوبر 2019 , آخر تحديث : 2019-09-10 12:17:26 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

المعالم الزخرفية

تاريخ النشر 2012-02-09 الساعة 15:00:26
الرخاميات
إدارة التحرير
الرخاميات:
الرخام الذي يغطي جدران الحرم في الجامع الكبير ، والذي يغطي أقساماً كثيرة من دعامات واجهة الحرم المطلة على الصحن هو رخام حديث قام عمال دمشقيون معروفون بإعداده وتغطية الجدران به على أجمل وأبهى تنسيق .
 
ولقد كان الرخام في السابق يكسو الجدران أيضاً بشكل أوسع من واقعة الحالي ، ويشهد على ذلك الثقوب التي كانت تستوعب المماسك المعدنية المثبتة لألواح الرخام على الجدران .
 
وكان الرخام مجزعاً كما يقول العمري: "وكل أروقته بالعمد والعضائد عليها طاقات القناطر المعقودة بعضها على بعض ، وقد أزرت جدر هذه الأروقة بالرخام الأبيض والمجزع والأحمر المنقط والأخضر المرشوش والأسود الغرابي والأبقع والمعجون الأزرق .
 
وأما أركان القبة الأربعة وجناحا النسر القبلي والشامي فمن الرخام إلى أعلى الجدر والأركان معمول بالفسيفساء ، مسقوف بالبطائن المعمولة بالذهب واللازورد والزنجفر والأسفيداج والأصباغ الخالصة من لون والمركبة من لونين" .
 
فالرخام كان ممشحاً بزرقة ويبدو من بقايا الرخام الأصلية الموجودة في دهليز باب النوفرة حتى يومنا هذا ، على أن الصناع يستفيدون من تجزيعات هذا التمشيح إذ يقطع اللوح الرخامي إلى أربعة شرائح متماثلة في صورة التمشيح حتى إذا وضعت متقابلة شكلت وحدة زخرفية مجردة .
 
وفي المتحف الوطني نموذج من ألواح الرخام هذه ، عثر عليها في صحن الجامع .
 
ولم يقتصر التزيين الرخامي على الألواح الواسعة التي غطت الجدران ، بل إن ثمة شريط من الزخرفة الرخامية كان يحيط جدران الحرم أسفل الفسيفساء الذي غطى الجدران العليا. وكان هذا الشريط الرخامي متمثلاً برسوم تمثل عروقاً نباتية هي أوراق الكرمة وعناقيد العنب.
أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 1271
1  2  3  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

أدخل الرمز : *