الأحد 21 شعبان 1445 - 03 مارس 2024 , آخر تحديث : 2023-10-16 11:16:21 الرئيسية   |   خريطة الموقع   |   المساعدة   |   اتصل بنا  
http://www.awqaf-damas.com/?page=category&category_id=368&lang=ar

المساجد الأثرية

تاريخ النشر 2013-06-13 الساعة 04:00:00
جامع الشيخ رسلان
إدارة التحرير
 
موقعه وتسميته :

أصله تربة تقع خارج باب توما من جهة الشرق بجوار نهر العقرباني .

وهي تضم حرم المسجد الكبير وفيه المحراب والمنبر وحجرة تضم ثلاثة أضرحة الأوسط منها ضريح الشيخ أرسلان بن يعقوب بن عبد الرحمن بن عبد الله الجعبري الدمشقي وإليه ترجع التسمية .

 وصفه :

يرجع بناؤه إلى العصر النوري وتحديداً فترة السلطان نور الدين زنكي منتصف القرن السادس الهجري وقد كان محباً ومعتقداً للأولياء والصالحين .

ويشغل الضريح الجنوبي أبو عامر المؤدب معلم الشيخ أرسلان وقيل إن الشيخ أقام هذه التربة خصيصاً لمعلمه أما الضريح الثالث فلأبي المجد خادم الشيخ أرسلان وفيه أيضاً إبراهيم بن عبد العزيز السندي خادم الضريح الأرسلاني وفوقه النجم بن اسرائيل وهو محمد بن سوار بن اسرائيل بن الحسن بن علي بن محمد بن الحسن الشيباني الدمشقي الحريري الحرفة نجم الدين أبو المعالي , كما دفن في هذه التربة الشيخ أحمد الحارون استناداً للكتابة التوثيقية فوق الباب الأيمن والتي تحمل العبارة التالية : ( مقام حضرة العارف بالله الشيخ رسلان الدمشق ) وتحتها النص التالي : (مقام العارف بالله أبو عامر المؤدب – مقام العارف بالله الشيخ أحمد الحارون ) وفوق الباب الأيسر نص آخر فيه :(مزار العارف بالله الشيخ أرسلان الدمشقي) وكان آخر من دفن في هذه التربة الشيخ محمد صالح الفرفور .

وفي أواخر العهد المملوكي في القرن العاشر الهجري قام الولوي (ولي الدين)محمد بن أحمد الفرفور بهدم هذه القبة (التربة) وتجديد عمارتها بالحجارة البلق وساعده في بعض آلاتها عز الدين ناظر الجيش والجوالي الحنفي كما أجريت عليها عمليات تجديد أخرى في أواسط القرن الحادي عشر الهجري .

 
أضف تعليقك عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 7346
ألبوم صور

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

أدخل الرمز : *